هسبرس
4 شهور مضت · 93 نقطة

محتجون بإمزورن يرفضون "الحلول الوسطى"

محتجون بإمزورن يرفضون "الحلول الوسطى"

"المعتقل خلا وصية لا تنازل على القضية"، بهذا الشعار انطلقت مسيرة نشطاء "حراك الريف" بإمزورن، معلنين الاستمرار في الخروج إلى الشارع إلى غاية إطلاق سراح المعتقلين الموجودين بسجون الدار البيضاء والحسيمة والناظور.

المسيرة الليلية التي جابت مختلف شوارع المدينة، تحت مراقبة أمنية مشددة، ندد من خلالها المتظاهرون بما أسموه مظاهر الفساد المتفشية في المغرب، مطالبين بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

الملبون للنداء رفعوا شعارات منادية بضرورة الاستجابة لجميع المطالب التي رفعها الحراك، مؤكدين أن لا تنازل عنها، داعين إلى ضرورة التعجيل بإطلاق سراح المعتقلين ووقف المتابعات والاعتقالات الجارية.

"قالها مولاي موحند عبد الكريم الخطابي.. لا حل وسط في قضية الحرية"، شعار كرره المحتجون لمرات عدة، مؤكدين استعدادهم للتصعيد في أية لحظة.

وأكد الغاضبون من الوضع بمنطقة الريف أنهم "سيواصلون الصمود والخروج إلى الشارع مع الحفاظ على السلمية التي ميزت الحراك منذ أزيد سبعة أشهر ونصف الشهر".

القوات العمومية اكتفت بمراقبة الوضع دون تسجيل أي تدخل، فيما واصل المحتجون تفعيل شكلهم الاحتجاجي رافعين الرايات الأمازيغية وشعارات مكتوبة وصور المعتقلين.

0