العمق
5 شهور, 4 أسابيع مضت · 1 زيارات

نقابة تستنكر “التضييق” على مضربين بمركب التكوين المهني بالجنوب

نقابة تستنكر “التضييق” على مضربين بمركب التكوين المهني بالجنوب

استنكر المكتب الجهوي للجامعة المغربية لقطاع التكوين المهني بالأقاليم الجنوبية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، ما اعتبره “الانزلاقات الخطيرة للإدارة وتورطها في الضغط والتضييق على المناضلات والمناضلين الأحرار بالجنوب عموما وكلميم خصوصا”.

وحمل المكتب المذكور في بلاغ له تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، “المدير الجهوي بالنيابة ومدير مركب التكوين بكلميم ومدير مركب التكوين بالنيابة بالعيون تبعات الضغط والتهديد والترهيب الذي يمارس على مناضلينا لثنيهم عن الإضراب الذي يعتزمون خوضه”.

وهدد المكتب النقابي، في البلاغ ذاته، بـ”التصعيد بخوض كافة الأشكال النضالية ضد الممارسات اللامسؤولة للإدارة” كما أعلن أنه “لا تنازل عن حقوق الشغيلة العادلة والمشروعة”، داعيا “كافة مناضلاته ومناضليه إلى الثبات على مبادئهم الراسخة، وإلى التأهب للتصعيد في حال استمرار الإدارة الجهوية في ممارساتها المشينة للإجهاز على حقوقهم ومطالبهم”.

وكانت الجامعة الوطنية لقطاع التكوين المهني المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل قد دعت مستخدمي القطاع على الصعيد الوطني إلى حمل الشارة الحمراء طيلة اليوم الإثنين وذلك تضامنا مع زملائهم بالأقاليم الجنوبية الذين قرروا خوض إضراب عن العمل.

وعبرت النقابة المذكورة في بلاغ لها، تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، عن مساندتها للمكتب الجهوي والمكاتب الإقليمية للجامعة المغربية لقطاع التكوين المهني بالأقاليم الجنوبية في قراره بخوض إضراب عن العمل يوم الإثنين 19 يونيو بعد أن استنفد جميع السبل من أجل فتح باب الحوار مع الإدارة.

واستنكر البلاغ، “تجاهل الإدارة العامة والمديرية الجهوية للتكوين المهني لمذكرة رئيس الحكومة بخصوص الحوار الاجتماعي القطاعي”، محملة إياها “مسؤولية الاحتقان الذي تعيشه الشغيلة داخل كتب التكوين المهني بالجهة وما ستؤول إليه الأوضاع”.

يشار أن مستخدمي مركب التكوين المهني المنضوون تحت لواء المكتب الإقليمي للجامعة المغربية لقطاع التكوين المهني بكلميم قد قرروا خوض إضراب عن العمل اليوم الإثنين، وذلك تنديدا بما اعتبروه “سياسة الإدارة اللامسؤولة في التعامل مع المطالب العادلة والمشروعة لمستخدمي المركب”.