هسبرس
5 شهور, 4 أسابيع مضت · 1 زيارات

مصرع دركي و"شيخ" في حادثة قرب السراغنة

مصرع دركي و"شيخ" في حادثة قرب السراغنة

لقي قائد مركز للدرك وعون سلطة بإحدى الجماعات القروية المتواجدة بإقليم قلعة السراغنة مصرعهما في حادثة سير، وقعت مساء أمس الأحد بالمدخل الشمالي لقلعة السراغنة، بالقرب من قناة زرابا، بعد اصطدام سيارة لنقل السلع "بيكوب" بسيارة خفيفة كان يقودها رئيس مركز الدرك الملكي.

وهرعت عناصر الوقاية المدنية والسلطات المحلية ومسؤولو الدرك بإقليم قلعة السراغنة إلى مكان الحادث فور تلقيهم الخبر، وفتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في موضوع الحادثة لمعرفة الظروف والملابسات الحقيقية التي أدت إلى وقوعها.

وبحسب مصادر هسبريس، فإن الضحية الأول كان يشتغل قائد مركز درك كازيط بجماعة العامرية قيادة بني عامر، برتبة "أجودان"، ويدعى قيد حياته بن التومي محمد، ويبلغ من العمر 48 سنة، في حين كان يشتغل الضحية الثاني عون سلطة برتبة شيخ بتراب دوار أولاد الشيخ التابع لجماعة الرافعية، ويبلغ 47 سنة.

وأضافت المصادر نفسها أن جثتي الضحيتين تمت إحالتهما على مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي السلامة بقلعة السراغنة، في انتظار اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية المعمول بها قبل تسليمهما لذويهما.