هسبرس
1 أسبوع, 2 أيام مضت · 3 نقاط

"خريجو الأمازيغية" يحتجّون أمام "أكاديمية سوس"

"خريجو الأمازيغية" يحتجّون أمام "أكاديمية سوس"

احتشد العشرات من الطلبة خريجي شعبة الدراسات الأمازيغية، اليوم الاثنين، أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، وذلك احتجاجا على إقصائهم من اجتياز مباريات التوظيف عن طريق التعاقد للسنة الثانية على التوالي.

ورفع المحتجون شعارات مندّدة بـ"إقصاء الأمازيغية في السياسات الآنية والمستقبلية للتعليم"، ومستنكرة استثناءهم من مباراة التوظيف في هذا القطاع.

علي بنفتاين، طالب في شعبة الدراسات الأمازيغية، أورد في تصريح لهسبريس أن التحرك الاحتجاجي يهدف إلى التعبير عن رفض سياسة الحكومة تجاه خريجي الدراسات الأمازيغية، من خلال إقصائهم من التوظيف، وزاد: "نروم إبلاغ صوتنا إلى المسؤولين حول المصير المجهول لهؤلاء الخريجين، الذين أصبحت الآفاق مسدودة في وجوههم في التوظيف في كل القطاعات".

من جهته، قال رشيد أكركار، أستاذ مادة اللغة الأمازيغية، إن الشكل النضالي أمام أكاديمية جهة سوس ماسة جاء بعد ما أضحت تُعانيه القضية الأمازيغية في شموليتها من إقصاء، وزاد: "تتجاوز المطالب إدماج الخريجين في الوظيفة العمومية؛ بل هي عامة مرتبطة بالقضية الأمازيغية في جميع المجالات. وإقصاء الأمازيغية في مباريات التوظيف للمرة الثانية يدل على تراجعات في المكتسبات بعد معركة طويلة لازالت مستمرة من أجل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية".

وأضاف المتحدث: "عدم إدراج الأمازيغية في مباريات التعاقد للسنة الثانية على التوالي ندق بشأنه ناقوس الخطر، منبّهين إلى خطورة هذا التراجع والإقصاء الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية، والذي يمس في الصميم ورش تدريس الأمازيغية والرقي بها في المنظومة التربوية، ويشكل تنصُّلا من الالتزام الدستوري للدولة المغربية بحماية اللغة الأمازيغية".

وطالب المحتجون من خلال تدخلات عدد منهم في الوقفة الاحتجاجية بـ"مراجعة قرار وزارة التربية الوطنية وإعادة النظر في المباريات المذكورة آنفا بتخصيص حصة لائقة بحامِلي الشهادات الجامعية في الدراسات الأمازيغية، وضمان حقهم في التشغيل وولوج الوظائف على قاعدة الاستحقاق والإنصاف".

0