هسبرس
1 أسبوع, 2 أيام مضت · 5 نقاط

القاطي يخوض "النزال الأخير" ضد هموم المغاربة

القاطي يخوض "النزال الأخير" ضد هموم المغاربة

بالموازاة مع النجاح الذي يُحققه فيلم "المليار"، يستعِد الممثل المغربي ربيع القاطي لخوض تجربة سينمائية جديدة يجسد فيها دور البطولة، إلى جانب ممثلين أجانب.

وكشف القاطي، في تصريح لهسبريس، أن الفيلم السينمائي الجديد الذي يحمل عنوان "النزال الأخير" يُشرف على إخراجه الممثل الفرنسي من أصول مغربية محمد فكران، يُسلط الضوء على هموم المواطن المغربي، ويعكِسُ انشغالات الشباب وهمومه وانتظاراته.

وأضاف: "على الرغم من تناول قضايا المجتمع المغربي في أعمال سينمائية مختلفة، لكن المخرج محمد فكران يحرص في عمله الجديد على توظيف طرقٍ فنية مبتكرة"، مبرزاً أن الدور الذي يقوم بتجسيده في "النزال الأخير" مختلف تماماً عن الأدوار التي قدمها في أعماله السّابقة.

ويحرص القاطي في أدواره على التقرب من الفئات الاجتماعية التي يعتزم تجسيدها، وقال: "الممثل هو ابن بيئته، ومرتبط بقضايا مجتمعه، ولا يُمكن للفنان أن يعيش في مجتمع بعيد عمّا يعيشه محيطه"، واسترسل حديثه: "من أجل تبني كل شخصية أبحث في خصوصياتها وأدخل في نقاش معها، من أجل التعرف على سلوكها والدوافع المباشرة وغير المباشرة التي أدت بها إلى وضع اجتماعي معين".

وأبرز أنه لتجسيد أي دور لا بد من تركيب أبعادِه السيكولوجية، وزاد: "الاشتغال من منظور سطحي لا يُمكن أن يحمل رسالة صادقة إلى المتلقي، وهذا التقرب من الفئات الاجتماعية يُمكن الممثل من التقرب من عمق الشخصية".

ولم يتردد القاطي، الذي يحرص على انتقاء أدواره في أعماله السينمائية أو التلفزيونية بدقة، في إبداء مشاركته في الفيلم بعد اطلاعه على السيناريو؛ وذلك بالنظر إلى أن الفيلم يسلط الضوء على فئة اجتماعية مهمشة في المجتمع المغربي، وقال: "في مساري الفني، أحرص دائما على اختيار أعمالي التلفزيونية والسينمائية بدقة".

ويعد الفيلم السينمائي "النزال الأخير" أول فيلم للمخرج محمد فكران الذي يحظى بدعم المركز السينمائي المغربي، والذي سيتم تصويره بين المغرب وفرنسا، بمشاركة ممثلين أجانب، وممثلين مغاربة شباب في أدوار ثانوية.

0