مشاهد24
1 شهر, 3 أسابيع مضت · 95 نقطة

الجزائريون يتهمون الحكومة بدفع الوضع إلى التردي

الجزائريون يتهمون الحكومة بدفع الوضع إلى التردي

عبر الجزائريون عن غضبهم من سلطات بلادهم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تزايد الأخبار حول إجراءات التقشف وتراجع العملة مع بداية الموسم الاجتماعي الجديد، ما ينذر بموسم صعب على الجزائريين.

وغزى هاشتاغ “#سرقوا_الخزينه_وقالوا”، صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، حيث استنكر الجزائريون قرار الحكومة القاضي بطبع العملة من أجل تمويل الإنفاق العام وسد العجز في الميزانية، معتبرين أن هذا تدبير يثير مخاوف من زيادة التضخم.

وصب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر غضبهم على الحكومة، التي اتهموها بدفع الوضع إلى التردّي، مع مرور البلاد بمرحلة التقشف.

وقالت إحدى التغريدات على موقع “تويتر”: “تمنيت لو كان عندنا سياسيون يؤمنون بالإنجازات ويحسون بمشاكل شعبهم ويعملون من أجل تطوير حياتهم”.

وتواجه الجزائر برئاسة عبد العزيز بوتفليقة أكبر أزمة اقتصادية، منذ وصول الرئيس إلى السلطة في 1999، فخلال 15 سنة، استخدمت الحكومة الأموال التي وفرتها الأسعار العالية للنفط للحفاظ على السلم الاجتماعي ما سمح لها بإبعاد البلد عن الربيع العربي.

0