برلمان
2 شهور, 2 أسابيع مضت · 1 زيارات

زوجان من آكلي لحوم البشر يعترفان بتناول أشلاء 30 ضحية (صور)

زوجان من آكلي لحوم البشر يعترفان بتناول أشلاء 30 ضحية (صور)

اعترف زوجان روسيان باستخدامها مواقع التعارف على الإنترنت من أجل الإيقاع بما لا يقل عن 30 ضحية، تم قتلهم وتناول لحمهم داخل منزلهم بإحدى أكاديميات الطيران العسكري في مدينة “كراسنودار” في جنوب روسيا لمدة تصل إلى 18 عام.

ووفقا لما نقلته صحيفة “Dailymail” البريطانية أول أمس الثلاثاء، فقد تم الإيقاع بالزوجين “ديمتري باكشيف”، 35 عاما، و”نتاليا باكشيف”، 42 عاما، بعد أن عثر أحد المارة على هاتف ديمتري ليكتشف وجود صور له وهو يأكل أحد الأذرع البشرية وصورة أخرى له وهو يحمل رأس مقطوعة، وبعد إبلاغه الشرطة، تمكنت من مداهمة المنزل حيث عثرت على أشلاء ثماني جثث.

وذكر تقرير الشرطة أنه تم العثور أيضا على صور ترجع إلى عام 1999 على هاتف الزوج يظهر فيها رأس إنسان محاطة بحبات برتقال فيما تم وضع زيتون داخل العيون ووضع ليمون على الأنف، كما عثرت على صور أخرى أخذها بطريقة السيلفي، وهو يضع يد أحد الضحايا في فمه، وفي الوقت نفسه يضع أصابعه في أنفه.

ولكن “ناتاليا سمياتسكيا”، مسؤولة لجنة التحقيق، أكدت على أن التحقيق الجنائي الأولي لم يثبت سوى وفاة امرأة واحدة، ويتم حاليا التحقق من باقي الجرائم، ويعتقد أن الزوجين كانا يستخدمان المخدر الروسي “كورفالول” لإفقاد ضحاياهم الوعي، حيث كانت رائحة المخدر تعبأ من غرفتهما في سكن الأكاديمية التابعة لوزارة الدفاع الروسية.

وذكرت مصادر أخرى في لجنة التحقيق أنه تم اكتشاف حوالي 19 جزء من بقايا جلد بشري تم إزالتها من جسد الضحايا بعد قتلهم، ووجدت أن الزوجين كانا يحتفظان بأجزاء من لحم ضحاياهم تم تخزينها في سبعة أكياس وتجميدها، وعبر المحققين عن مخاوفهم من أن الزوجة، التي تعمل ممرضة في إحدى الأكاديميات العسكرية كانت تطعم تلك اللحوم للطلاب دون معرفتهم.

يذكر أن جريمة مشابهة أثارت رعب قرية ايكاترينبرج بمقاطعة كيماش الروسية في بداية الشهر الجاري، بعد اكتشاف الشرطة جثة امرأة في الثلاثينات من عمرها، تم اغتصابها على يد اثنين من السكان المحليين، واقتطاع أحد ثدييها وأجزاء من ساقيها بسكين، وأكدت الشرطة الفيدرالية بعد اعتقالها للمتهمين على أنهما تناولا لحمها بعد ارتكاب الجريمة.