اليوم24
3 أيام, 21 ساعات مضت · 55 نقطة

مشرد يسكن في كاراج بسلا يقاوم “تعفن” جسده بلا علاج! -فيديو

مشرد يسكن في كاراج بسلا يقاوم “تعفن” جسده بلا علاج! -فيديو

في عمر الخمسين سنة، يعيش “محمد الكوطي” ظروفا مأساوية اضطرته إلى السكن في “كاراج” بمدينة، سلا بعد أن رفضت المؤسسات المختصة استقباله بسبب إصابته بعدد من الأمراض التي يتطلب علاجها تكاليف باهضة.

IMG-20171206-WA0057

ورغم تطوع عدد من المحسنين، وكذا الجمعويين، لمحاولة إنقاذه لازال الكوطي محاصرا بالمرض الذي تسبب في تعفن أطراف من جسمه، من جهة، وبحياة التشرد من جهة أخرى.

وينحدر الكوطي من مدينة مراكش التي أقام سابقا بأحد مراكز الإيواء بها قبل إخراجه منها بعد وصوله السن القانوني، لكن ظروفه تأزمت فيما بعد، ومع تقدمه في السن صار مشردا في الشوارع قبل انتقاله إلى مدينة سلا التي يعيش فيها حاليا محاصرا بالمرض الذي يعفن أطرافا من جسمه، في حين يسكن بأحد “الكاراجات” بالمدينة مع تهديد بإخراجه إلى الشارع في أي وقت.

وقال رشيد الرميلي، رئيس الهيئة الوطنية للإسعاف والإنقاذ، إن عملية علاجه من حروق بالغة تسببت في التعفنات التي يعاني منها، تتطلب مبلغا يصل إلى 1400 درهم أسبوعيا، حيث تطوع عدد من المحسنين لتوفير معدات علاجه في حين تكفل الرميلي الذي يعمل ممرضا بإزالة التعفنات في انتظار استقباله من طرف مؤسسات وزارة الصحة لعلاجه بشكل نهائي.

ورغم تواصل الجمعية المذكورة مع عمالة سلا، التي أحالت ملفه على مركز المسنين بسيدي بولقنادل لإيواء هذا الشخص، حيث اطلعت إحدى اللجان على حالته وتم تصنيفه كحالة اجتماعية يحق لها الإستفادة من الإيواء، إلا أن إدارة التعاون الوطني رفضت استقبال الحالة إلا بعد تعافيها من المرض، في حين ترفض المؤسسات الصحية علاج الكوطي توفر الحالة على الراميد.

IMG-20171206-WA0053

 

0