شارك الخبر
فِي
أو أنسخ رابط المقال

وزير: الأموال التي تصرفها الدولة على الإسكان لا تصل المعنيين

2 شهور, 1 أسبوع مضت
وزير: الأموال التي تصرفها الدولة على الإسكان لا تصل المعنيين

اعتبر وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي الفهري، أن الأموال الضخمة التي تصرفها الدولة على قطاع الإسكان لا تصل إلى المعنيين بالأمر من أجل تحسين ظروف سكناهم، معبرا عن صدمته بعد توليه للقطاع، موضحا أن برنامج مدن بدون صفيح لوحدها خصص له مبلغ 30 مليار درهم نصفها ساهمت به الدولة دون أن ينعكس على المواطنين.

الفاسي، خلال مشاركته باسم وزارة الداخلية في مؤتمر دولي نظمه المغرب حول موضوع “مكافحة الفساد على المستوى المحلي”، اليوم الجمعة 10 غشت 2018 بمقر وزارة الثقافة والاتصال بالرباط، أكد أن مجال التعمير هو فضاء تضارب المصالح وهو فضاء مهدد بمخاطر الرشوة.

وهاجم المسؤول الحكومي بعض المتشبثين بمركزية القرار الإداري، موضحا أن الإفراط في التمركز أدى إلى ممارسات لا أخلاقية منها الفساد والرشوة، موضحا أن دعاة المركزية كانوا يرون أن التمركز هو الضمان ضد مخاطر الرشوة، مضيفا أن ليس هناك أي برهان يؤكد أن التمركز يضمن الممارسات الفضلى.

وأكد الوزير أن المغرب اختار التقدم نحو اللامركزية والجهوية، معتبرا أنه تأخر في تنفيذ هذا الورش، مرجعا ذلك إلى تشبث البعض بالمركزية، مطالبا بضرورة تعزيز صلاحية اللامركزية ومكافحة السلوكات اللأخلاقية، مع تقوية نجاعة الاستثمار العمومي.

ورأى الفاسي أن الخطر كل في مجال التعمير هو معالجة كل مشروع على حدا دون رؤية تكاملية شمولية، موضحا أن التعمير هو مجال وفضاء تضارب المصالح وهو فضاء مهدد بمخاطر الرشوة، مقترحا لمواجهة الاختلالات إعادة الاعتبار للتخطيط الحضري ووضع وثائق التعمير.

اقرأ أيضا: وزارة الداخلية: الفساد يقوض قواعد الديمقراطية والتنمية

وطالب الوزير بضرورة عقلنة التدبير الإداري واللامركزي ومحاربة الفساد، وإشاعة ثقافة التحسين، والتكوين المستمر، وتبسيط المساطر، قائلا يجب أن نذهب في اتجاه تبسيط الوثائق لمحاربة الفساد.

يشار إلى أن المؤتمر نظمه المغرب ومنظمة اتحاد المدن والحكومات المحلية بإفريقيا، وجمعية جهات المغرب والجمعية المغربية لرؤساء المجالس البلدية حول موضوع: “مكافحة الفساد على المستوى المحلي: مسار مستدام لتحقيق تحول في إفريقيا من داخل مجالها الترابي” بمقر وزارة الثقافة والاتصال “غرفة باحنيني،” بدعم من مفوضية الاتحاد الأوروبي والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، وترانسبرانسي المغرب.

وجاء المؤتمر بمناسبة احتفال المنظمة الاتحاد الإفريقي باليوم الإفريقي للامركزية والتنمية المحلية من أجل تعزيز قيم ومبادئ الميثاق الإفريق يحول قيم ومبادئ اللامركزية والحكامة المحلية والتنمية المحلية.

وتنص المادة 20 من نفس الميثاق الإفريقي لمبادئ وقيم اللامركزية والحكامة المحلية والتنمية المحلية على “احتفال الدول الأعضاء باليوم الإفريقي للامركزية والتنمية المحلية يوم 10 غشت من كل سنة من أجل تعزيز قيم ومبادئ هذا الميثاق”.

0